أحداث ومتابعاتأخبارقضايا عسكرية

معارك الشمال السوري يتجدد مع انهيار الاتفاق الهدنة

ملفات سوريا (متابعات)

عادت الاشتباكات الفصائلية بعد نقض الاتفاق الموقّع بين قوات (الجيش الوطني) ومقاتلي الجولاني (هيئة تحرير الشام)، حول توزع السيطرة العسكرية بريف حلب.

اندلعت اشتباكات منذ ساعات بين عناصر (الجبهة الشامية) التابعة لـ (الجيش الوطني) ومقاتلي الجولاني (هيئة تحرير الشام)، التي بدأت عملية عسكرية لاقتحام مدينة إعزاز شمال حلب، وسيطرت من خلالها على بلدات وقرى مشعلة وضحى وأناب ومريمين وجبل الخالدية في محيط مدينة إعزاز، حيث وصلت المعارك إلى منطقة كفر جنة.

وأسفرت الاشتباكات الجارية عن تعرّض مخيمات النازحين في المنطقة لسقوط القذائف والرصاص على الخيام، وسط مناشدات من مخيمات كفرجنة ومشعلة وزيارة حنان، لوقف الاقتتال والقصف وإعطاء النازحين فرصة للنزوح إلى مناطق أكثر أمناً وبعيداً عن ساحات الصراع.

يأتي ذلك بالتوزاي مع اجتماعات مستمرة بين وفد من المخابرات التركية وقادة عسكريين من (الفيلق الثالث) في مدينة إعزاز لبحث التطورات الأخيرة ومصير المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى