أحداث ومتابعاتأخبارقضايا عسكرية

“هيئة ثائرون” تستلم حاجز كفر جنة بعد انسحاب “تحرير الشام”

ملفات سوريا (متابعات)

بعد يوم طويل من الاشتباكات الطاحنة في ريف حلب، هدئت النفوس وتوقف إطلاق النار بين الفصيلين المقتتلين.

دخلت “هيئة ثائرون للتحرير” بلدة كفرجنة بريف حلب كقوات فصل، فيما انسحبت “هيئة تحرير الشام” إلى مدينة عفرين على الحدود مع تركيا.

ونشر ناشطون وإعلاميون صوراً لعناصر “هيئة ثائرون” عند حاجز الشرطة العسكرية في البلدة في كفرجنة، وصوراً أخرى من أمام مقر مبنى وزارة الدفاع.

وكانت “تحرير الشام” أعلنت سيطرة قواتها على بلدة كفرجنة بعد اشتباكات عنيفة خاضتها ضد “الفيلق الثالث” التابع لـ “الجيش الوطني السوري”.

وقالت المصادر إن “هيئة ثائرون” دخلت إلى البلدة لتسلم مقرات “الجيش الوطني” فيها، فيما قال مصدر خاص لموقع “تلفزيون سوريا” إن تدخلاً تركياً يجري لوقف إطلاق النار بين الطرفين.

وفي وقت سابق، أصابت “هيئة تحرير الشام” بقذائف الهاون القاعدة التركية في محيط كفرجنة، وعلى إثرها ردت القوات التركية بشكل مباشر على مصادر النيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى