أحداث ومتابعاتأخبارقضايا عسكريةمجتمع

حملة جديدة للمخابرات في الهامة وقدسيا بريف دمشق

ملفات سوريا (متابعات)

نفّذت المخابرات السورية حملة دهم وتفتيش في منطقتي الهامة وقدسيا بريف دمشق، استمرت لساعاتٍ طويلة، بحثاً عن مطلوبين للأمن العسكري والأمن السياسي.

ودهمت المخابرات العسكرية، أمس الإثنين، عشرات الأراضي الزراعية على أطراف قدسيا، وفتشت أبنية سكنية، لأكثر من 6 ساعات، مستخدمةً أجهزة الكشف عن المعادن، بحثاً عن أسلحة مدفونة لمقاتلين سابقين في المعارضة، كما اعتقل حاجز مؤقت لفرع الأمن السياسي في مدينة قدسيا شخصاً واحداً على أقل تقدير، وفق ما نقل موقع “صوت العاصمة”، اليوم الثلاثاء.

وفي بلدة الهامة، دهمت المخابرات منزلاً لشاب اعتقله الأمن السياسي مؤخراً، بعد أن استدعاه للتحقيق.

ومنذ أكثر من أسبوع، تسيّر المخابرات السورية دوريات في أحياء الهامة وقدسيا، وتنشر حواجز مؤقتة في الشوارع الرئيسية والفرعية.

وخلال اليومين الفائتين، شدّد “الحرس الجمهوري” الرقابة الأمنية في محيط “مساكن الحرس”، حيث يسكن كثير من ضباط الحكومة السورية، بالتزامن مع منع جميع المركبات القادمة من قدسيا والهامة من المرور بالمساكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى